يروم هذا الدرس تمكين المتعلم من مجموعة من المعارف المرتبطة بنقل الخبر الوراثي عبر التوالد الجنسي والقوانين الإحصائية لانتقال الصفات الوراثية عند ثنائيات الصيغة الصبغية

 تقتضي دراسة القوانين الإحصائية لانتقال الصفات الوراثية عند ثنائيات الصيغة الصبغية بناء مفاهيم النمط الوراثي والسلالة النقية (المتوحشة والطافرة)، والتهجين مع الوقوف على قوانين Mendelلانتقال الصفات الوراثية واستثناءاتها، وذلك من خلال دراسة أمثلة تتعلق بانتقال زوج من الحليلات لمورثة غير مرتبطة بالجنس (حالة السيادة التامة وتساوي السيادة والمورثة المميتة)، ومورثة مرتبطة بالجنس، وانتقال زوجين من الحليلات (مورثتان مستقلتان ومورثتان مرتبطتان) مع إبراز أهمية ظاهرة العبور في تنوع الأجيال وفي وضع الخريطة العاملية. 

الكفاية النوعية المستهدفة 

اكتساب المعارف حول انتقال الخبر الوراثي عبر التوالد الجنسي عند الكائنات الحية مع توظيف هذه المعارف في حل بعض المشاكل المرتبطة بانتقال الصفات الوراثية، وفي نشر الوعي حول الأمراض الوراثية، وذلك قصد  اتخاذ الاحتياطات اللازمة بخصوصها.

أهداف الدرس 

تفسير وتأويلنتائج انتقال زوج من الحليلات انطلاقا من دراسة مثالمعين (حالة مورثة مرتبطبة بالجنس ومورثة غير مرتبطة بالجنس)؛

تفسير وتأويلنتائجانتقال زوجين من الحليلات انطلاقا من دراسةمثال معين (حالة مورثتين مستقلتين ومورثتين مرتبطتين)؛

التعبير بواسطة رسوم تخطيطيةعن التخليط الضمصبغي والبيصبغي حسب المثال المدروس؛

حساب المسافةبين المورثات ووضع الخريطة العاملية؛

مضامين الدرس 

- قوانين Mendelلانتقال الصفات الوراثية؛

- الهجونة الأحادية، الهجونة الثنائية؛

- سلالة نقية وسلالة متوحشة، تشابه الاقتران واختلاف الاقتران، التهجين، التزاوج الاختباري؛

- شبكات التزاوج؛

- الوراثة غير المرتبطة بالجنس والوراثة المرتبطة بالجنس؛

- السيادة التامة، تساوي السيادة، مورثة مميتة؛

- مورثتان مستقلتان، مورثتان مرتبطتان؛

- ظاهرة العبور وتنوع الأجيال (التخليط الضمصبغي)؛

- الخريطة العاملية.  


تشكل الوراثة البشرية الفصل الثالث من الوحدة الثالثة لبرنامج مادة علوم الحياة والأرض. تتطلب دراسة علم الوراثة البشريةالانطلاق من تعرف طرق ووسائل دراسة انتقال الصفات الوراثية عند الإنسان (شجرات النسب وخرائط صبغية)، ثم الانتقال إلى دراسة كيفية انتقال بعض الأمراض الوراثية المرتبطة وغير المرتبطة بالصبغيات الجنسية، وذلك عبر توظيف شجرات النسب وتقنيات رصد المورثات والخرائط الصبغية،  ثم الانتهاء بالكشف عن الشذوذ الصبغي وعواقبه باعتماد خرائط صبغية

الكفاية النوعية المستهدفة

اكتساب معارف حول الوراثة البشرية مع توظيف هذه المعارف في حل بعض المشاكل المرتبطة بانتقال الصفات الوراثية، وفي نشر الوعي حول الأمراض الوراثية، وذلك قصد  اتخاذ الاحتياطات اللازمة بخصوصها

الأهداف

- تحليل وتأويل وتفسيرشجرات النسب والخرائط الصبغية مع استنتاجطبيعة انتقال المورثة بالنسبة لـ:

+ أمراض وراثية غير مرتبطة بالصبغيات الجنسية؛

+ أمراض وراثية مرتبطة بالصبغيات الجنسية.

تأويل تفسيرالشذوذ الصبغي مع إنجاز رسوم تخطيطيةملائمة؛

- إبداء الرأيحول تشخيص الشذوذ الصبغي قبل الولادة من خلال استغلالمعطيات.

مضامين الدرس

- مفهوم شجرة النسب ومفهوم الخريطة الصبغية؛ 

- أمراض وراثية غير مرتبطة بالصبغيات الجنسية؛

- أمراض وراثية مرتبطة بالصبغيات الجنسية؛

- الشذوذ الصبغي وعواقبه؛

- التأويل الصبغي للأمراض الوراثية؛

- تقنيات تشخيص الشذوذ الصبغي قبل الولادة وأهميته.


يشكل درس علم وراثة الساكنة الوحدة الرابعة في برنامج مادة علوم الحياة والأرض للسنة الثانية بكالوريا شعبة العلوم التجريبية، مسلك علوم الحياة والأرض

تقتضي دراسة علم وراثة الساكنة:

- تحديد مفهوم الساكنة الطبيعية ومميزاتها مع تعريف مفهوم المحتوى الجيني ثم تعرفوتطبيق قانونHardy – Weinberg  الذي يشكل مجالا لدراسة التغير الوراثي داخل ساكنة نظرية مثالية، يُمكّن هذا القانون من تحديد الساكنة المتوازنة ومن تتبع تردد الحليلات والأنماط الوراثية عبر الأجيال.

- دراسة عوامل تغير الساكنة (الطفرات والانتقاء الطبيعي والانحراف الجيني والهجرة) من خلال إبراز كيفية تأثيرها على البنية الوراثية للساكنة وعلى توازنها، وذلك في اتجاه رفع أو خفض أو تثبيت التردد الحليلي وذلك حسب طبيعة عامل التغير الوراثي. ويتم استخلاص هذا التأثير من خلال تتبع تطور تردد الحليلات عند ساكنة معينة عبر الأجيال.

- إبراز المعايير المميزة للنوع وتحديد تعريفه.

الكفاية النوعية المستهدفة 

اكتساب معارف أساسية حول علم وراثة الساكنة، وأهمية عوامل تطورهافي الحفاظ على البنية الوراثية للساكنة،  وعلى توازنها مع المحيط الذي تعيش فيه.

أهداف الدرس

- استخراجخاصياتالساكنة؛

- تطبيققانونHardyو Weinbergفي حالة انتقال زوج من الحليلات؛

- حسابترددالأنماط الوراثية والمظاهر الخارجية عبر الأجيال داخل الساكنة. 

إبرازكيفية تأثير عوامل تغير الساكنة على البنية الوراثية للساكنة انطلاقا من استغلال المعطيات؛

-استنتاجتأثير عوامل تغير الساكنة على البنية الوراثية للساكنة من خلال استغلالمعطيات.

-إبرازالمعاييرالمميزة للنوع وتحديد تعريفه.

مضامين الدرس

- معايير توازن الساكنة من خلال :

+ مفهوم الساكنة؛

+ المحتوى الجيني للساكنة (Le pool de gènes

+ قانون Hardyو Weinbergوبعض تطبيقاته في حالة انتقال زوج من الحليلات.

- عوامل تغير الساكنة وتأثيرها على بنية الساكنة:

+ الطفرات؛

+ الانتقاء الطبيعي؛

+ الانحراف الجيني(La dérive génique

+ الهجرة (Migration).

- المعايير المميزة للنوع؛

- تعريف النوع.




يمثل هذا الدرس الوحدة الثالثة لبرنامج مادة علوم الحياة والأرض للسنة ثانية بكالوريا شعبة العلوم التجريبية، مسلك العلوم الفيزيائية

تستهدف هذا الوحدة دراسة النفايات المنزلية الناجمة عن الاستعمالات المتعددة للمواد العضوية،وذلك بالتركيز على دراسة طرق التخلص منها وتقنيات معالجتها (الانتقاء، إعادة الاستعمال، التصنيع)، واستخلاص آثار النفايات على الصحة والبيئة والاقتصاد،في اتجاه توعية التلاميذ بخطورة هذه النفايات قصد إكسابهم مواقف إيجابية ومسؤولة تجاه صحتهم وبيئتهم. 

الكفاية النوعية المستهدفة 

اكتساب معارف حول استعمال المواد العضوية وغير العضوية مع إدراك خطورة الملوثات الناجمة عن استعمال هذه المواد واقتراح بدائل بيئية للحفاظ على سلامة الأوساط البيئية وصحة الكائنات الحية.

أهداف الدرس

-طرح مشكليتعلق بالنفايات المنزلية،

استخلاصخصائص النفايات المنزلية؛

تحديد طرقالتخلص من النفايات المنزلية ؛

استثمار معطياتتتعلق بتدبير النفايات المنزلية؛

إبراز أهميةإعادة استعمال وتصنيع النفايات في المجال الاقتصادي والبيئي؛

إبراز الانعكاسات السلبيةللنفايات المنزلية وتدبيرها على الصحة والبيئة والاقتصاد؛

اقتراح تدابيرللحد من الآثار السلبية للنفايات المنزلية على الصحة والبيئة.

- طرح مشكل وصياغة فرضياتتتعلق بالتلوث؛

- استثمار معطياتتتعلق بالملوثات وبتلوث الأوساط البيئية؛ 

- تطبيق الاستدلال العلميلحل مشكل مرتبط بتلوث الأوساط البيئية؛

- إبراز الآثار السلبيةللملوثات على الصحة والبيئة والاقتصاد؛

- إبداء الرأيحول استعمال بعض المواد الملوثة؛

- اقتراح تدابيرللحد من الآثار السلبية للملوثات على الصحة والبيئة والاقتصاد؛ 

طرح مشكليتعلق باستعمال المواد المشعة والطاقة النووية؛

استثمار معطياتتتعلق باستعمال المواد المشعة والطاقة النووية؛ 

تطبيق الاستدلال العلميلحل مشكل مرتبط باستعمال المواد المشعة والطاقة النووية؛

طرح إشكاليةتدبير النفايات النووية؛

إبراز مزايا وأخطاراستعمال المواد المشعة والطاقة النووية؛

إبداء الرأيحول استعمال الطاقة النووية ؛

اقتراح تدابيرللحد من الآثار السلبية للنفايات النووية على الصحة  والبيئة والاقتصاد؛

تقديرجودة وصحة الأوساط الطبيعية بتطبيق معايير المراقبةواستثمار معطيات متنوعة؛

اقتراح إجراءاتللحفاظ على صحة الأوساط الطبيعية.

مضامين الدرس 

- النفايات المنزلية وطبيعته؛ا

- طرق التخلص من النفايات المنزلية ومعالجتها (الانتقاء ، تقنية إعادة الاستعمال والتصنيع)؛

- الآثار على البيئة والصحة والاقتصاد.

- الملوثات والأوساط الملوثة؛

- آثار الملوثات على الصحة والبيئة والاقتصاد؛

- البدائل.

- المواد المشعة؛

- المزايا؛

- أخطار التلوث النووي؛

- إشكالية النفايات النووية؛

- البدائل البيئية.

- معايير مراقبة جودة وصحة الأوساط الطبيعية وسبل الحفاظ عليها.



يشكل علم المناعة الوحدة الخامسة في برنامج مادة علوم الحياة والأرض للسنة الثانية بكالوريا شعبة العلوم التجريبية، مسلك علوم الحياة والأرض

 يستهدف هذا الدرس تمكين المتعلم من بناء مفهوم  الذاتي وغير الذاتي،  وتعرف أنواع وآليات الاستجابات المناعية، مع تحديد المشاكل المناعية وطرقتدعيم النظام المناعيوذلك عبر:

- التعرف على واسمات الذاتي الرئيسية والثانوية، والتمييز بين وسائل الدفاع المناعية غير النوعية ووسائل الدفاع المناعية النوعية مع استخلاص دور واسمات الذاتي في عرض الذاتي وغير الذاتي.

- وصف وتفسير مظاهر كل من الاستجابة الالتهابية والبلعمة مع إبراز دورهما كوسائل دفاع طبيعية (غير نوعية).

- تعرف العناصر المتدخلة في الاستجابة المناعية وأصل وموقع نضج الخلايا المناعية.

- تعرف آليات الاستجابة المناعية ذات المسلك الخلطي وذات المسلك الخلوي،وتحديد مراحلها وخاصياتها (النوعية والذاكرة المناعية والنقل المناعي)، مع إبراز دور التعاون الخلوي في هذه الاستجابة.

- إنجاز خطاطة تركيبية  تلخص مراحل الاستجابة المناعية وتبرز العلاقة بين الاستجابتين الطبيعية والمكتسبة؛

- دراسة بعض اضطرابات النظام المناعي عبر تحديد  العناصر والآليات المتدخلة في بعض الاضطرابات(الأرجية الناتجة عن الحساسية المفرطة الفورية)، والتركيز على دراسة داء فقدان المناعة المكتسب كقصور مناعي ناتج عن انهيار الاستجابة المناعية النوعية إثرتعفن فيروسي يصيب الكريات اللمفاوية T4، وذلك عبر تعرف بنية VIHودورة تكاثره، وتأثير VIHعلى اللمفاويات T4، ومراحل تطور السيدا.

- دراسة وسائل تدعيم النظام المناعي من خلال التذكير بالذاكرة المناعيةالتي ينبني عليها مبدأ التلقيح، وترسيخ  أساليب تدعيم الاستجابة المناعية ارتباطا مع مفهوم مضاد الأجسام بالنسبة للاستمصال، ومفهوم المناعة المكتسبة بالنسبة للتلقيح، بالإضافة إلى تعرف وزرع النخاع العظمي.

الكفاية النوعية المستهدفة 

تعميق المعارف حول علم المناعة وحول بعض اضطرابات الجهاز المناعي ووسائل تدعيمه مع توظيف ذلك في فهم مشاكل واختلالات الجهاز المناعي لاتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي خطورتها.

أهداف الدرس 

-  تحليل معطيات تجريبية حول الذاتي وغير الذاتي؛

 استخلاص دور واسمات الذاتي في عرض الذاتي وغير الذاتي.

- استخراج الخاصيات الوراثية  لمركب CMH.

- وصفوتفسيرمظاهر كل من الاستجابة الالتهابية والبلعمة؛

- إبرازدوركل من الاستجابة الالتهابية والبلعمة كوسائل دفاع طبيعية (غير نوعية)؛

- استغلال معطياتالملاحظة والتجريب تتعلق بمراحل وآليات الاستجابة المناعية النوعية، وذلك وفق منهجية علمية؛

- تطبيق الاستدلال العلمي (طرح الإشكالية، اقتراح وتمحيص الفرضية، اقتراح برتوكول تجريبي...) على معطيات ترتبط بالاستجابة المناعية؛

إبرازدورالتعاون الخلوي في الاستجابات المناعية النوعية انطلاقا من استثمارمعطيات الملاحظة والتجريب؛

التعبير البيانيعن مظاهر وآليات الاستجابة المناعية؛

إنجاز خطاطةتلخص مراحل الاستجابة المناعية.

- تحديدالعناصروإبراز الآلياتالمتدخلة في الأرجية الناتجة عن  الحساسية المفرطة الفورية انطلاقا من استغلال معطياتالملاحظة والتجريب؛

استغلال معطيات(مكتسبات ووثائق) لتفسيرتأثير فيروس VIHعلى النظام المناعي؛

التعبير البيانيعن تأثير VIHعلى الجهاز المناعي؛

إنجاز خطاطة تركيبيةتتعلق باضطرابات النظام المناعي.

- توظيف المعارف السابقة والمعطيات  لتفسيرمبادئ كل من التلقيح والاستمصال، وزرع النخاع العظمي كوسائل لتدعيم النظام المناعي.

- إبراز أهمية زرع النخاع العظمي والتلقيح والاستمصال كوسائل تدعيم النظام المناعي.

مضامين الدرس

- تعريف المركب الرئيسي للتلاؤم النسيجي ودوره (واسم رئيسي للذاتي)؛ مفهوم الذاتي؛

- واسماتالفصائل الدموية ABO(واسمات ثانوية للذاتي)؛

- مفهوم غير الذاتي والذاتي المغير.

- الخاصيات الوراثية  لمركبCMH.

- مفهوم الاستجابة المناعية؛

- الاستجابة الطبيعية (غير النوعية): الاستجابة الالتهابية والبلعمة؛

- عامل التكملة؛

- الاستجابة النوعية بمسلكيها الخلطي والخلوي:

+ العناصر المتدخلة؛

+ آليات الاستجابة المناعية النوعية وخاصياتها (النوعية والذاكرة المناعية)؛

+ أعضاد الجهاز المناعي وأصل الخلايا المناعية وموقع نضج اللمفاويات؛

+ مراحل الاستجابة المناعية النوعية ( الحث والتضخيم والتنفيذ) وآلياتها.

- التعاون الخلوي في الاستجابات المناعية النوعية. 

- العناصر و الآليات المتدخلة في الأرجية الناتجة عن  الحساسية المفرطة الفورية؛

- داء فقدان المناعة المكتسب كقصور مناعي ناتج عن انهيار الاستجابة المناعية النوعية:

+بنية VIHودورة تكاثره؛

+ تأثير VIHعلى اللمفاوياتT4؛

مراحل تطور السيدا.
التلقيح والاستمصال، وزرع النخاع العظمي كوسائل لتدعيم النظام المناعي.


يستهدف هذا الدرس تمكين المتعلم من مجموعة من المعارف المرتبطة بالسلاسل الجبلية الحديثة وعلاقتها بتكتونية الصفائح، والمتعلقة بالتشوهات التكتونية المميزة لسلاسل الطمر وسلاسل الاصطدام،وتمكينه من معارف حول التحول وعلاقته بدينامية الصفائحوحول الكرانيتية وعلاقتها بظاهرة التحول، للانتهاء بحصيلة تبرز علاقة مختلف الظواهر الجيولوجية المدروسة بتكتونية الصفائح.

تروم دراسة السلاسل الجبلية الحديثة وعلاقتها بتكتونية الصفائح  ترسيخ معارف المتعلم حول الخاصيات البنيوية والصخرية لكل من سلاسل الطمر والاصطدام والطفو، مع إبراز العلاقة بين السلاسل الجبلية الحديثة وتكتونية الصفائح من خلال إعادة استرداد  مراحل تشكل كل منها، وتحديد الظروف التي كانت وراء هذا التشكل.   

تستهدف دراسة التشوهات التكتونية المميزة لسلاسل الطمر وسلاسل الاصطدام تعميق معارف المتعلم فيما يخصأهم التشوهات التكتونية المميزة لسلاسل الطمر والاصطدام، مع إبراز علاقتها بالقوى التكتونية المسؤولة عن تكون هذه السلاسل الجبلية؛

تروم دراسة التحول وعلاقته بدينامية الصفائح الكشف عن الخاصياتالعيدانية والبنيوية للصخور المتحولة بمناطق الطمر والاصطدام، مع تحديد ظروف الضغط ودرجة الحرارة المسؤولة عن تكون هذه الصخور، وهذا مع بناء مفهومي المعدن المؤشر والسلسلة التحولية، وبناء مفهومي التحول الدينامي والتحول الدينامي-حراري وربط كل منهما بالظروف الجيوفيزيائية لتشكل سلاسل الاصطدام وسلاسل الطمر. 

تستهدف دراسة الكرانيتية وعلاقتها بظاهرة التحول تعميق مكتسبات المتعلمين حول الكرانيتية  وتعرف علاقتها  بظاهرة التحول (التحول الإقليمي وتحول التماس).

بناء حصيلة تركيبية تبرز علاقة مختلف الظواهر الجيولوجية المدروسة بتكتونية الصفائح، يشكل فرصة للربط بين كل المعطيات السابقة، ولإبراز العلاقة بين مختلف الظواهر الجيولوجية المصاحبة لنشوء السلاسل الجبلية الحديثة، وذلك في إطار علاقتها بحركية وتكتونية الصفائح. 

الكفاية النوعية المستهدفة 

اكتساب معارف حول الظواهر الجيولوجية المصاحبة لنشوء السلاسل الجبلية (التشوهات، التحول، الكرانيتية)، مع التمكن من موضعة هذه الظواهر في الزمان والمكان وربطها بتكتونية الصفائح.

أهداف الدرس

دراسة خرائط ومقاطع جيولوجية قصد استخراج الخاصيات البنيوية والصخرية للسلاسل الجبلية الحديثة؛

إبراز العلاقة بين السلاسل الجبلية الحديثة ودينامية الصفائح؛

تحديد مراحل تشكل السلاسل الجبلية الحديثة انطلاقا مناستثمار معطيات المقاطع الجيولوجية؛

التعبير البياني عن ظروف تكون سلسلة جبلية حديثة.

إنجاز خطاطة تركيبيةلمراحل تكون سلسلة جبلية حديثة.

تصنيفالفوالق والطيات؛

تحليل خرائط ومقاطع جيولوجية لسلاسل جبلية حديثة؛

إبرازالخاصياتالبنيوية للسدائم؛

إبرازالعلاقةبين التشوهات التكتونية والقوى التكتونية؛

إبرازالعلاقةبين التشوهات التكتونية وظروف تشكل سلاسل الطمر وسلاسل الاصطدام؛

إنجاز رسوم تخطيطيةلتشوهات تكتونية في علاقتها مع القوى التكتونية. 

- تحديدالمميزاتالعيدانية والبنيوية للصخور المتحولة بمناطق الطمر ومناطق الاصطدام بناء على دراسةعيناتصخرية، وصفائح مجهريةوتحليل المعطيات(جداول التركيب المعدني والكيميائي)؛

- استعمال مبيان تغيرات الضغط ودرجة الحرارةلتحديد مجالات استقرار المعادن المؤشرة المكونة للصخور المتحولة ومجالات التحول؛

إبرازالعلاقة بين المعادن المؤشرة والسلسلة التحولية ونوع التحول السائد في كل من سلاسل الاصطدام وسلاسل الطمر؛

التمييزبين التحول الدينامي والتحول الدينامي- الحراري؛

التمثيل البياني لمراحل التحول حسب مبيان تغير الضغط ودرجة الحرارة.

دراسة خرائط ومقاطع جيولوجية لاستخلاصالخاصيات العيدانية والبنيوية للصخور المتحولة بمناطق الطمر ومناطق الاصطدام، وربطهابدينامية الصفائح.

تحديدالمميزات العيدانية والبنيوية لكرانيت الأناتيكتي وللصخور المتحولة المجاورة بناء على دراسةعينات صخرية وصفائح مجهريةوتحليل معطيات(جداول التركيب المعدني والكيميائي)؛

- استعمال مبيان تغيرات الضغط ودرجة الحرارة لتحديدأصل الكرانيت الأناتيكتي؛

- تحديدالمميزات العيدانية والبنيوية للكرانيت الاندساسي وللصخور المتحولة المجاورة بناء على دراسةعينات صخرية وصفائح مجهريةوتحليل معطيات (جداول التركيب المعدني والكيميائي)؛

- تحليل خرائط ومقاطع جيولوجيةترتبط بالكرانيتية وعلاقتها بظاهرة التحول؛ 

التعبير البياني عن الكرانيتية وعلاقتها بظاهرة التحول.

تركيب المعطياتمن خلال إبراز العلاقةبين مختلف الظواهر الجيولوجية المدروسة وتكتونية الصفائح؛

-إنجاز خطاطة تركيبية تبرز العلاقةبينمختلف الظواهر الجيولوجية المدروسة وتكتونية الصفائح.

مضامين الدرس 

- أصناف السلاسل الجبلية الحديثة؛

- الخاصيات البنيوية والصخرية لكل من سلاسل الطمر والاصطدام والطفو؛

- علاقة السلاسل الجبلية الحديثة بتكتونية الصفائح.

- أهم التشوهات التكتونية (الطيات والفوالق والسدائم) المميزة لسلاسل الطمر والاصطدام؛ 

- علاقة التشوهات التكتونية بالقوى التكتونية المسؤولة عن تكونها.

- مفهوم التحول؛

- الخاصيات العيدانية والبنيوية للصخور المتحولة بمناطق الطمر والاصطدام؛

- ظروف الضغط ودرجة الحرارة المسؤولة عن تكون الصخور المتحولة؛

- مفهوما المعدن المؤشر والسلسلة التحولية؛

- مفهوما التحول الدينامي (تحول الطمر) والتحول الدينامي- الحراري. 

- مفهوم الكرانيت الأناتيكتي؛

- أصل وتموضع الكرانيت الأناتيكتي؛

- علاقة الكرانيت الأناتيكتي بالصخور المتحولة المجاورة؛

- مفهوم الكرانيت الاندساسي؛

- أصل وتموضع الكرانيت الاندساسي؛

- مفهوم تحول التماس (التحول الحراري)؛

- علاقة الكرانيت الاندساسي بالصخور المتحولة المجاورة.